الرئيسية » الأخبار » سلطة ضبط المحروقات: سحب البنزين “الممتاز” نهائيا من المحطات بداية من جويلية

سلطة ضبط المحروقات: سحب البنزين “الممتاز” نهائيا من المحطات بداية من جويلية

سلطة ضبط المحروقات: سحب بنزين "ممتاز" نهائيا من المحطات بداية من جويلية

كشف رئيس سلطة ضبط المحروقات، رشيد نديل، اليوم الأحد، أن الاستهلاك الوطني لزيوت المحركات يتراوح بين 160 ألف و180 ألف طن، وهو ما يشكل خطرا على البيئة.

وشدد نديل، في تصريحات للإذاعة الوطنية، على “ضرورة إعادة رسكلة الزيوت المستعملة لفوائدها الاقتصادية على الوطن ومساهمتها في خلق مناصب شغل”.

وأعن المسؤول ذاته أن 3 مشاريع مصانع لتكرير الزيوت اكتملت وباتت جاهزة للشروع، فيما تتواجد 6 مشاريع قيد الإنجاز.

وأرجع المتحدث سبب تأخر عملية سحب بنزين “ممتاز” من المحطات إلى تراجع نسبة استهلاك الوقود وطنيا بسبب جائحة كورونا، لافتا إلى أن عملية تنظيف خزانات الوقود تحسبا للوقف النهائي لاستعمال الرصاص في البنزين متواصلة، مرجحا أن تنتهي العملية بداية جويلية القادم.

وأوضح نديل أن شركة سوناطراك وصلت إلى مستويات إنتاج تغطي الاستهلاك الوطني بمعدل 4 ملايين طن سنويا، بما جعل الجزائر تستغني عن استيراد هذه المادة.

وأضاف رئيس سلطة ضبط المحروقات أن معدل الاستهلاك السنوي في الجزائر لا يتجاوز 3.7 مليون طن.

وكشف رشيد نديل عن شراكة جزائرية بولونية لإنتاج أجهزة الغاز المميع “سير غاز” الخاص بالشاحنات والسيارات والآلات التي تشتغل بالغازوال.

وأكد أن التجارب الأولية للعملية أسهمت في تخفيض 40 بالمائة من تكلفة هذا الوقود.

وتوقع أن تكون تكلفة التجهيزات مرتفعة بـ15 ألف أو 20 ألف دينار عن تكلفة الأجهزة الخاصة بالبنزين.

وتحدث ضيف الإذاعة عن مشكلة عدم توفر محطات خدمات في بعض المناطق وسوء الخدمات في أخرى، حيث قال إن الجزائر على كبر مساحتها لا تتوفر إلا على 2800 محطة خدمات وهو رقم قليل، حسبه.

ودعا في هذا الخصوص إلى الاستثمار في المجال خاصة في مناطق الجنوب، مشيرا إلى إعداد مشروع قانون لتنظيم وضبط نشاطات هذه المحطات والمسافة التي يجب أن تكون بين محطة ومحطة، بسبب تشبع بعض المناطق بالمحطات وندرتها في أماكن أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.