الرئيسية » الأخبار » لويزة حنون: المحكمة العسكرية ظلمتنا في الأول لأن التهم مفبركة

لويزة حنون: المحكمة العسكرية ظلمتنا في الأول لأن التهم مفبركة

حزب العمال يعلق على قرارات الرئيس تبون

اعتبرت الأمينة العاملة لحزب العمال لويزة حنون في تصريح لموقع “القدس العربي”، أن قرار تبرئتها من طرف المحكمة العسكرية بمثابة تصويب وتصحيح لقرارات مجلس الاستئناف العسكري والمحكمة العسكرية التي كانت ظلما واضحا لجميع المتهمين في إطار عملية تصفية حسابات سياسية، مشيرة إلى أنه كانت فيه خروقات إجرائية وشكلية لا تحصى.

وقالت لويزة حنون التي برأها مجلس الاستئناف العسكري رفقة المتهمين الآخرين في قضية “التآمر على سلطة الجيش”، إنها لم تكن تنتظر، بعد قبول المحكمة العليا للطعن بالنقض في الحكم، “أقل من البراءة والنطق بإسقاط الملف ككل لكونه مفبركا والتهم المتواجدة فيه غير مؤسسة”.

وفي سؤال للقدس العربي حول وجود تسوية سياسة وراء الحكم الصادر، قالت حنون: “لم يتصل بي أي شخص لأي تسوية ولم أسمع بتاتا عن وجودها وما كنت لأقبل بها، لأنني مقتنعة ببراءتي ولأني كنت على يقين أنه من المستحيل أن تستمر الأمور على حالها”.

أصدرت وزارة الدفاع بيانا بخصوص الحكم القضائي الصادر في حق الجنرال توفيق والسعيد بوتفليقة وطرطاق ولويزة حنون في قضية التآمر على الجيش.

وكشف البيان أن المحكمة العسكرية قضت بالإفراج عن محمد مدين ولويزة حنون التي كانت في حرية، فيما سيبقى طرطاق عثمان سيبقى في السجن العسكري بالبليدة لوجود متابعات ضده أمام القضاء العسكري.

وأوضح البيان أن بوتفليقة سعيد سيتم تحويله إلى السجن المدني كونه متابع في قضايا أخرى أمام القطب الجزائي الاقتصادي والمالي التابع لمجلس قضاء الجزائر العاصمة.

ومن المتوقع أن ينقل السعيد بوتفليقة في الساعات القليلة القادمة إلى سجن الحراش باعتبار أن محكمة سيدي امحمد كانت قد أمرت بإيداعه الحبس المؤقت رفقة وزير الصناعة الأسبق يوسف يوسفي بتهمة تبييض الأموال.

كما يتابع السعيد بوتفليقة الذي أدار الجزائر لسنوات بعد مرض شقيقه عبد العزيز المستقيل تحت ضغط الشارع، في قضية وزير العدل الطيب لوح المتعلقة بالتأثير والضغط على القضاة.

وكانت مجلة لوبوان الفرنسية، قالت مؤخرا إن السعيد بوتفليقة مستشار وشقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، من المحتمل أن يتم استجوابه في قضية وزيرة البريد السابقة هدى فرعون والأخوين كونيناف.

 

وفيما يخص رئيس جهاز المخابرات السابق الجنرال بشير طرطاق، فقد كانت المحكمة العسكرية بولاية البليدة، فتحت تحقيقا معه بخصوص ما يعرف إعلاميا بقضية “مادام مايا” وقضية النائب السابق بهاء الدين طليبة وأبناء الأمين العام الأسبق لجبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس.

وكشفت قبل أيام جريدة الوطن الناطقة باللغة الفرنسية، أن طرطاق متّهم بعدم تطبيق الإجراءات القانونية في قضية ابنة بوتفليقة المزعومة “مادام مايا” ونجلي الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.