الرئيسية » الأخبار » مقري يدعو الجزائر للاحتراز من تطبيع المغرب

مقري يدعو الجزائر للاحتراز من تطبيع المغرب

مقري يدعو الجزائر للاحتراز من تطبيع المغرب

حذر رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، من القرار الذي اتخذته السلطات المغربية ببدء التطبيع مع الكيان الصهيوني واصفا إياه بالمشؤوم، مؤكدا أنه تهديد للجزائر من الدرجة القصوى يجب الاحتراز منه.

وقال مقري في بيان للحركة، اليوم  إن انخراط النظام المغربي في مسار التطبيع يمثل تهديد لدول المغرب العربي ويدخلها في دائرة الاضطرابات التي كانت بعيدة عنها، مضيفا أنه ويجلب مكائد العدو على حدودنا.

وحمل مقري النظام المغربي المسؤولية كاملة على آثار هذه الخطوة المشؤومة وكل ما سينجر عنها حسب نص البيان.

وأضاف مقري في الصدد ذاته قائلا : “إن ربط القرار المغربي للتطبيع مع الكيان الصهيوني بقضية الصحراء يؤكد البعد التآمري الدولي لهذه القضية، ويؤكد  اتجاه الاستعانة بالأجنبي عند صاحب القرار المغربي والخضوع لابتزاز القوى الاستعمارية في القضايا الثنائية العربية وبين الأشقاء والجيران بدل الحوار والرؤى الوحدوية والاحتكام إلى المقررات الدولية المتفق عليها بين الأطراف”.

وأوضح مقري أن ربط القرار المغربي للتطبيع مع الكيان الصهيوني، بقضية الصحراء يؤكد البعد التآمري الدولي لهذه القضية، عند صاحب القرار المغربي، والخضوع لابتزاز القوى الاستعمارية في القضايا الثنائية العربية بدل الحوار.

واعتبر رئيس حركة مجتمع السلم أن تبرير التطبيع من بعض الأشقاء المغاربة بالمشاكل مع الجزائر “باطل” ولا أساس له،مضيفا أن الإعلان الرسمي للنظام المغربي الالتحاق بمشروع التطبيع العلني، ما هو إلا نتيجة مؤسفة لمسار تطبيعي طويل، لم يكن معلنا، ولكنه لم يكن خافيا عن المهتمين بالقضية الفلسطينية والمناصرين لها حسب المصدر ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.