الرئيسية » الأخبار » هامل لجأ إلى السعيد بوتفليقة وسلال

هامل لجأ إلى السعيد بوتفليقة وسلال

هامل

قال والي ولاية تيبازة الأسبق موسى غلاي، إن منح قطعة أرضية لإنجاز مخبر صيدلاني لشركة الإخوة هامل سارل جاء استنادًا إلى مُراسلة ثانية للوزير الأول عبد المالك سلال أنذاك، لوزيري الداخلية والمالية بعدم إلغاء الأراضي بحُجة عدم وقوعها في مناطق فلاحية أو سياحية.
وكان سلال وفق موسى غلاي، قد أرسل مراسلة أولى لمنع منح الأراضي رغم نفي مدير أملاك الدولة في ولاية تيبازة أن تكون ذات طابع فلاحي أو سياحي.
وأوضح غلاي اليوم، خلال استجواب قاضية أنه طبق قرار منح قطع الأراضي للإخوة هامل رغم صدور حُكم إلغائه من المحكمة الإدارية، بطلب منه تطبيق نص مراسلة الوزير الأول وهو الذي اتصل بوزيري الداخلية والمالية.
واتهم قاضي الجلسة والي تيبازة الأسبق بمنح وعد لمدير الأمن الأسبق بالولاية جاجاي مع تحقيق الرضى عنه، كما تساءل عن الضغوطات التي يمارسها هامل ضده عن طريق السعيد بوتفليقة والوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.