الرئيسية » الأخبار » وزير الصحة يتوعد بمحاسبة المتقاعسين

وزير الصحة يتوعد بمحاسبة المتقاعسين

هدد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات محمد ميراوي باتخاذ إجراءات ردعية في حق المدراء الولائيين المتقاعسين في أداء مهامهم، وخاطبهم “كونوا على يقين أنني لن أتوان لحظة في أخذ كل التدابير والإجراءات الضرورية ضد المتقاعسين الذين لم يستوعبوا بعد حجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا “.

الوزير يعترف

واعترف ميراوي، اليوم السبت، خلال لقائه مع مدراء الصحة الولائيين بأن التقارير التي تصله أثبتت أن الخدمات غير مقبولة تماما ، معتبرا ما يبث على وسائل الإعلام و تنقله الوسائط الاجتماعية دليل يؤكد صحتها، وقال المتحدث إن “بعض الولايات مازلت تراوح مكانها ويظهر ذلك من خلال الاحتجاجات المتكررة خاصة في مصلحة الاستعجالات وأمراض النساء والتوليد”.

القطاع الخاص يُقحم في الاستعجالات

وقرر الوزير اقحام القطاع الخاصة في نظام المناوبة والاستعجالات من خلال دمجه ضمن الشبكة الصحية الولائية والوطنية، مشددا على ضرورة تكثيف الرقابة وعمليات التفتيش على مستوى هياكل القطاع الخاص.

وأمر ميراوي باحترام احتياجات الخريطة الصحية أثناء دراسة طلبات فتح العيادات و المؤسسات الإستشفائية وغير الإستشفائية الخاصة .

نقص الأدوية

وكشف المسؤول الأول على القطاع الصحي عن تنصيب خلية يقظة على مستوى كل ولاية لضمان الوفرة الدائمة للأدوية، وأمر ميراوي بتفعيل فرق التفتيش المختلطة بين قطاع الصحة وقطاع التجارة لمحاربة الممارسات غير القانونية في مجال بيع المواد الصيدلانية، مشددا على ضرورة اخد كل التدابير والاجراءات اللازمة تجاه موزعي المواد الصيدلانية بالجملة التي اثبتت عمليات التفتيش عدم مطابقة نشاطاتها لدفتر الشروط المحدد بموجب القرار الوزاري المشترك لسنة 1995 والمرسوم التنفيذي لسنة 1992 و1993.

وزارة الصحة تساند مستخدميها

وفيما يخص الاعتداءات التي يتعرض لها مستخدمي الصحة العمومية أمرالمتحدث بإجبارية تأسيس مصالحه كطرف مدني في رفع الشكاوي لدي الجهات القضائية عند تسجيل كل حالة عنف ضد مهني الصحة. ودعا ميراوي إلى رفع تعداد أعوان الأمن خاصة في الاستعجالات ونقاط المداومة. وشدد ذات الشخص على دفع الرواتب والمستحقات في آجالها المحددة بما في ذلك منحة المداومة والمردودية ومنحة التمدرس طبقا للقرار الأخير للحكومة،مع تسوية وضعيات التعيين في المناصب العليا طبقا للإجراءات القانونية المعمول بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.