الرئيسية » الأخبار » 16 شهرا دون أجور.. عمال مجمع “الوقت الجديد” يحتجون!

16 شهرا دون أجور.. عمال مجمع “الوقت الجديد” يحتجون!

16 شهرا دون أجور.. عمال مجمع "الوقت الجديد" يحتجون!

نظم عمال مجمع الصحافة الوقت الجديد، اليوم الإثنين، وقفة احتجاجية طالبوا خلالها بالإسراع في صرف رواتبهم العالقة لما يفوق 16 شهرا.

وناشد عمال المجمع التي تعود ملكيته لرجل الأعمال علي حداد الموجود في السجن بسبب تهم فساد، السلطات الوصية بالتدخل لتسوية وضعيتهم تجاه المؤسسة، التي أوصدت أبوابها منذ شهر مارس الماضي دون صرف مستحقات الموظفين.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية شعارات “16 شهرا دون أجور” و”أين المسؤولين” و”هرمنا من الوعود الكاذبة”، كما طالبوا برحيل المتصرف الإداري الذي عين من أجل تسوية وضعية العمال بالمجمع.

وقال العمال خلال الوقفة “نطالب بتسوية وضعيتنا وصرف أجورنا، المتصرف الإداري الذي عُيّن من أجل إيجاد حل لصرف مرتبات الموظفين وإنقاذ المجمع من الغلق، لم يفلح في مهمته، رغم الوعود الكثيرة التي قدمها للعمال، يجب إيجاد حل لوضعيتنا”.

ونظم الصحفيون والتقنيون بالمجمع العديد من الوقفات الاحتجاجية منذ شهر مارس الماضي أمام مقر المجمع ووزارة الاتصال ووزارة العدل، طالبوا فيها بصب رواتبهم بالنظر للوضعية الاجتماعية الصعبة التي باتوا يعيشونها في ظل جائحة كورونا.

ويضم مجمع الوقت الجديد قناة “دزاير” التلفزيونية وجريدة “وقت الجزائر” الصادرة باللغتين العربية والفرنسية.

وأحيل ما يقارب 400 عامل ينتمون إلى المجمع منذ أواخر العام الماضي ومطلع العام الجاري على البطالة، بسبب الوضعية المالية الخانقة التي آل إليها المجمع عقب دخول رجل الأعمال علي حداد -مالك المجمع- السجن.

ورغم التحاق بعض الصحفيين والتقنيين بمؤسسات عمومية وخاصة إلا أن أجورهم السابقة بالمجمع مازالت عالقة، إضافة إلى أن كثيرين من الصحفيين والتقنيين ما يزالون يعانون من البطالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.