الرئيسية » تحقيقات وتقارير » تفاصيل “الظلم” الذي تعرضت له الطبيبة الراحلة على لسان زميلتها

تفاصيل “الظلم” الذي تعرضت له الطبيبة الراحلة على لسان زميلتها

كشفت إحدى زميلات الطبيبة بوديسة التي توفيت أمس بعد إصابتها بفيروس كورونا وهي حامل في شهرها الثامن، أن رئيس المصلة التي تشتغل فيها الطبيبة الراحلة توجه إلى مدير المستشفى وطلب منها تسريحها من العمل بسبب حملها وخوفا عليها من انتشار الفيروس ولكن مدير المستشفى رفض ذلك.

وأوضحت المتحدثة في تصريح لها لإحدى القنوات الخاصة أن رئيس المصلحة وبعض الأطباء طلبوا من المدير تسريحها من العمل ولكن هذا الأخير أصرّ على عدم السماح لها بترك العمل.

وأضافت زميلتها أن الأطباء الذين يشتغلون معها كانوا يغطون فترة غيابها عن العمل بسبب حملها ولكن المراقب العام الذي وصفته بـ “المحتال” كان يراقبها دائما، ما جعلها تعود للعمل وطلبت من المدير إعفاءها من العمل وترجته لذلك ولكنه قابل طلبها بالرفض.

وكشفت المتحدثة أن آخر كلام قالته الراحلة “حسبي الله ونعم الوكيل في مدير المستشفى”.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.