الرئيسية » الأخبار » “حسناء البرلمان” أميرة سليم تهاجم بعجي وتتهمه بالخيانة العظمى

“حسناء البرلمان” أميرة سليم تهاجم بعجي وتتهمه بالخيانة العظمى

"حسناء البرلمان" أميرة سليم تهاجم بعجي وتتهمه بالخيانة العظمى

وصفت النائب البرلماني عن حزب الأرندي أميرة سليم، تصرفات الأمين العام لجبهة التحرير الوطني أبو الفضل بعجي بالوقحة والتي تمس بالثوابت الوطنية، حين أقدم على استقبال السفير الفرنسي في مقر الحزب وتكريمه بدرع الحزب العتيد.

وأوضحت أميرة سليم أنها تفاجأت من تصرف أبو الفضل بعجي، الذي تطاول وهدّد النائب البرلماني كمال بلعربي بعدم الحديث عن قانون تجريم الاستعمار الفرنسي، وسحب مشروع القانون من البرلمان وعدم التحدث عنه والتزام الصمت.

وهذه المرة الثالثة التي يقرر فيها حزب “الأفلان”، سحب مشروع قانون تجريم الاستعمار الفرنسي، بعد تجميده في 2010 و2016، ردا على قانون أصدره البرلمان الفرنسي في 23 فبراير 2005 “يمجد الاستعمار الفرنسي للجزائر”.

واعتبرت “حسناء البرلمان” ما قام به بعجي، خيانة وطنية لمسيرة تاريخ التضحيات لدماء الشهداء، مؤكدة دعمها وتضامنها مع النائب كمال بلعربي ضد كل أشكال التهديد والوعيد غير القانوني الذي لا يستند إلى أي مسوغات قانونية من طرف الأمين العام للجبهة.

وطالبت النائب، الدولة بضرورة تحمل المسؤوليات بفتح تحقيق سريع وعاجل وتوجيه تهمة “الخيانة العظمى للأمين العام للأفلان”.

واستغربت أميرة سليم الخطوة اللامسؤولة والتي تتناقض مع موقف الحزب وأمينه العام، خاصة وأن ذلك جاء بعد أيام من اتهامات الحزب لباريس بالتدخل في الشأن الجزائري، والوقوف وراء الحملة التي قام بها البرلمان الأوربي ضد الجزائر، من خلال لائحته الأخيرة حول حقوق الإنسان، متسائلة عن سر التحول في الموقف اللامسؤول لبعجي من خلال لقائه المشبوه مع السفير الفرنسي.

ودعت أميرة سليم من وصفتهم بأحرار الحزب والغيورين عل،يه بتجميد عضوية أبو الفضل بعجي، وحجب الثقة عنه لتصرفاته اللا وطنية والمسيئة لجبة التحرير الوطني.

وجددت النائب أميرة سليم التحركات المشبوهة التي يقوم بها السفير الفرنسي وحرمه في الجزائر، في إطار حملة التسويق الخبيث لفكرة المرحلة الانتقالية، بالتزامن مع تجرأ الرئيس الفرنسي للصيد في الماء العكر، في ظل الظروف والتحولات السياسية في الجزائر، بالدعوة لمرحلة انتقالية في تحد واضح للسيادة الوطنية والتدخل في شؤون الجزائر الداخلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.