الرئيسية » رياضة » كتيبة منتخب “الخضر” تكبح جماح منتخب “نسور قرطاج”

كتيبة منتخب “الخضر” تكبح جماح منتخب “نسور قرطاج”

المنتخب الوطني الجزائري يكبح جماح منتخب "نسور قرطاج"

فرضت كتيبة منتخب “الخضر” لفئة أقل من 20 سنة، التعادل على صاحب الأرض منتخب تونس في خرجتهم الأولى، ضمن دورة منتخبات شمال إفريقيا التي جرت وقائعها بالجارة تونس.

ووضع اللاعب بشير بلومي كتيبة منتخب “الخضر” في المقدمة، بعدما سجّل أول هدف في المباراة عند الدقيقة 11 لصالح المنتخب الوطني الجزائري.

بشير بلومي مسجل الهدف الأول للمنتخب الجزائري

بشير بلومي مسجل الهدف الأول للمنتخب الجزائري

وعادل اللاعب أدم بن لامين الكفة لأصحاب الأرض منتخب تونس في الدقيقة الـ33، لتنتهي المواجهة بنتيجة التعادل الإيجابي، ضمن أول خرجة لأشبال الناخب الوطني صابر بن سماعين، من أجل كسب بطاقة مؤهلة إلى دورة كأس أمم إفريقيا المقرر إقامتها بموريتانيا عام 2021.

وعبّر المدرب صابر بن سماعين عن رضاه التام بنتيجة التعادل، وبمردود أشباله، خاصة أنهم صنعوا عديد الفرص لم تترجم إلى أهداف.

وأوضح مدرب كتيبة منتخب “الخضر” أن المقابلة كانت متكافئة بين الطرفين، مؤكدا قوة الفريق التونسي صاحب الأرض، الذي يملك لاعبين مُميزين ذوي مهارات فردية ممتازة، كانوا قادرين على قلب الموازين لصالح “نسور قرطاج”، لولا وقوف لاعبي كتيبة “محاربي الصحراء” في وجههم الند للند.

وأضاف التقني الجزائري في السياق ذاته، أن أشباله أيضا كانوا قادرين على خطف نقاط المباراة الثلاث، لو أحسنوا ترجمة الفرص التي خلقوها طيلة المواجهة إلى شباك الخصم.

وأشار بن سماعين، إلى أن النقص البدني لم يظهر على لاعبيه في لقاء منتخب تونس، رغم توقف المنافسات لمدة سبعة أشهر بسبب جائحة كورونا (كوفيد 19)، مُنوها إلى أن التربصات العديدة التي قاموا بها في المركز التقني سيدي موسى كانت نتائجها إيجابية من الناحية البدنية.

وأكد مدرب كتيبة منتخب “الخضر”، أن نتيجة التعادل هي نتيجة مُرضية بالنسبة لهم، وستسمح لهم بالتحضير الجيد للمباراة الثانية أمام “أسود الأطلس” منتخب المغرب، خاصة من الناحية النفسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.