span>رئيس كوبا يقود مسيرة للتضامن مع فلسطين وكالات / أوراس

رئيس كوبا يقود مسيرة للتضامن مع فلسطين

قاد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل، الخميس، تظاهرة ضخمة في هافانا تضامناً مع الشعب الفلسطيني.

وشارك عشرات الآلاف من الكوبيين في مسيرة مرت أمام السفارة الأميركية في هافانا، وجهت خلالها اتهامات لإسرائيل بارتكاب إبادة في غزة.

وقاد المسيرة رئيس كوبا ميغيل دياز كانيل على طريق ماليكون الساحلي في هافانا حيث تقع السفارة الأميركية، في أول احتجاج من نوعه خلال أكثر من 10 سنوات، وفقا لوكالة رويترز.

وقالت كريستينا دياز (22 عاما) الطالبة في جامعة هافانا لوكالة فرانس برس “ما يطلبه الشباب الكوبي في هذه المسيرة هو وقف إطلاق النار” مضيفة “من السذاجة الاعتقاد بأن (ما يحدث في غزة) هو حرب. إنها إبادة جماعية“.

وقال خافيير إرنستو بوروتو (19 عاما) الذي وضع كوفية باللونين الأبيض والأسود “ما يحدث في فلسطين ظلم كبير ومذبحة”.

وخلال ساعة تقريبا لوح المتظاهرون بأعلام فلسطين وبلافتات كتب عليها “فلسطين حرة” و”لا للإبادة الجماعية. تحيا فلسطين”.

وشارك في هذا التجمع “أكثر من 100 ألف شخص من سكان هافانا” حسب إحصاء لوزارة الداخلية نشر على منصة إكس.

ودعي الطلاب وموظفو الشركات العامة إلى المشاركة في هذه المسيرة التي نظمت خلال زيارة يجريها للعاصمة الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان إيمون غيلمور.

ولدى مرورهم أمام سفارة الولايات المتحدة التي تدعم حكومتها “إسرائيل” بقوة هتف المتظاهرون الشباب خصوصا “الفاشيون الأمريكيون أنتم إرهابيون”.

وتعد كوبا من الدول الداعمة للقضية الفلسطينية على مدى عقود، وقامت بتدريب أكثر من 200 طبيب فلسطيني، وليس لها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

شاركنا رأيك

Enable Notifications OK No thanks