الرئيسية » الأخبار » صحيفة فرنسية.. المخابرات المغربية تجسست على هواتف سياسيين وعسكريين ومعارضين جزائريين

صحيفة فرنسية.. المخابرات المغربية تجسست على هواتف سياسيين وعسكريين ومعارضين جزائريين

ذكرت صحيفة فرنسية أن المخابرات المغربية تجسست على هواتف سياسيين وعسكريين ومعارضين ودبلوماسيين في 2019، مستخدمة برنامج تجسس “إسرائيلي” يحمل اسم “بيغاسوس”.

وقالت صحيفة “لوموند” الفرنسية، اليوم الثلاثاء، بحسب معلومات خاصة بها إن الرباط هي واحدة من أكبر مستخدمي برنامج التجسس “بيغاسوس”، الذي تسوقه شركة NSO Group “الإسرائيلية”، على حساب النخب الجزائرية.

وبحسب الصحيفة، قامت المخابرات المغربية باستهداف أكثر من 6000 رقم هاتف جزائري يخص سياسيين وعسكريين ورؤساء أجهزة استخبارات ومسؤولين كبار ودبلوماسيين أجانب ونشطاء سياسيين كأهداف محتملة لبرنامج التجسس “بيغاسوس“. وتشكل هذه الأرقام الستة آلاف مجموعة كبيرة، من مجموع 50 ألف رقم هاتف تم اختيارها في جميع أنحاء العالم، بين عامي 2017 و 2019.

تقول الصحيفة إن عملية التجسس لم تقتصر على الأراضي الجزائرية فقط. بل تم استهداف أرقام الهواتف المفترضة للمواطنين الجزائريين، ومعظمهم من الدبلوماسيين، في جنوب إفريقيا وأنغولا وبلجيكا وبوركينا فاسو وكندا وكوت ديفوار والإمارات العربية المتحدة ومصر وإسبانيا وإثيوبيا وفنلندا وإندونيسيا وإيران وكينيا وموريتانيا والمغرب وناميبيا والنيجر ونيجيريا وأوغندا وجمهورية التشيك ورواندا والسنغال والسويد وسويسرا وسوريا وتونس وتركيا وزيمبابوي.

أما في فرنسا قالت “لوموند” كان الاهتمام الأكبر بالسفارة الجزائرية ورقم هاتف السفير عبد القادر مسدوع، والملحق العسكري العقيد كريم حاج صادوق، كما تم استهداف هاتفي السفير الفرنسي آنذاك كزافييه درينكور والملحق العسكري الفرنسي. بالإضافة إلى أخرى يُزعم أنها تنتمي إلى سفير الاتحاد الأوروبي في الجزائر.

وبحسب التحقيق فإن جنون تجسس المخابرات المغربية لم يقتصر على المسؤولين الحكوميين والعسكريين فقط، بل قامت عبر “بيغاسوس” بالتجسس على الهواتف الذكية لصحفيين وشخصيات المعارضة والمجتمع المدني بينهم الوزير والدبلوماسي السابق عبد العزيز الرحابي بالإضافة لناشطين حقوقيين بينهم المحامية ورئيسة حزب الاتحاد من أجل التغيير والتقدم (غير المعتمد) زبيدة السول.

وكشفت يوم الأحد الماضي 17 مؤسسة إعلامية عبر تحقيق استقصائي أن دول عدة بينها المغرب والسعودية والمكسيك استخدمت برنامجا يدعى “بيغاسوس” طورته شركة إسرائيلية، للتجسس على صحفيين ومعارضين وناشطين.

ويساعد برنامج “بيغاسوس” الذي طورته شركة خاصة “إسرائيلية” – تنسق مباشرة مع حكومة الاحتلال الإسرائيلي- بالتجسس على الهواتف الذكية عبر اختراقها بفيروس يسمح بالحصول على الصور والمحادثات والوثائق داخل الهاتف.

عدد التعليقات: (2)

  1. السلام عليكم فرنسا تتحسس المغرب يتجسس أمريكا تتجسس كل العالم يتجسس هل هذه معلومة جديدة أم أنك غبي أنت و هذه الصحيفة الفرنسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.