الرئيسية » الأخبار » فيديو “أبو الدحداح” يخلّف موجة سخرية في منصات التواصل الاجتماعي بالجزائر

فيديو “أبو الدحداح” يخلّف موجة سخرية في منصات التواصل الاجتماعي بالجزائر

فيديو "أبو الدحداح" يخلف موجة سخرية في منصات التواصل الاجتماعي بالجزائر

أثار مقطع فيديو نشره التلفزيون العمومي لموقوف قال إنه ينتمي “لمجموعة إرهابية” موجة سخرية واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي في الجزائر.

وأدلى “حسين زرقان” المدعو أبو الدحداح، باعترافات أثارت الكثير من الجدل بشأن مخططات الجماعات الإرهابية لاستغلال الحراك الشعبي وتحييده عن السلمية، عبر الاستعانة بجزائريين معارضين للنظام الحاكم، ذكر منهم المدون “أمير ديزاد” والديبلوماسي السابق العربي زيتوت.

وذكر “أبو الدحداح” -ألقي عليه القبض بولاية جيجل- أنه كان يدير العديد من الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي كان يستغلها في تحريض شباب الحراك من أجل تحقيق الهدف المسطر وهو “إسقاط النظام”.

وأحدثت تصريحات “أبو الدحداح” ردود فعل واسعة لدى ناشطين عبر منصات التواصل الاجتماعي في الجزائر.

وغلبت التعليقات الساخرة، على الفيديو الذي بثه التلفزيون العمومي ونشرته الصفحة الرسمية للمؤسسة بموقع فيسبوك.

وعلقت المدونة نسيمة صويلح على مقطع الفيديو ساخرة: “استطاع أبو الدحداح أن يرتكب مجزرة حقيقية بعد نزوله من الجبل وهي قتل حوالي أربعين مليون جزائري بالضحك”.

ودوّن محمد علواش متعجبا: “تتمتع جبال جيجل، بقوة تدفق هائلة للأنترنيت، في انتظار وصول الأنترنيت، إلى مدن ولاية جيجل!”

أما الإعلامي مروان الوناس فكتب: “فهموني راني في صالة الجيم ونقرأ باللي الحالة مدحدحة…فهمونا يرحم باباكم”.

وانتقد الباحث رضوان بوجمعة بث مقطع الفيديو قائلا: “تهينون أرض الشهداء من شارع الشهداء ليلة يوم الشهيد… انعدام الحياء”.

وكانت وزارة الدفاع الوطني، أعلنت في ديسمبر 2020، إلقاء القبض على الإرهابي المدعو “أبو الدحداح” خلال عملية بحث وتمشيط في بلدية العنصر بولاية جيجل.

وفي 28 ديسمبر، ذكرت الوزارة أن مفرزة للجيش الوطني الشعبي تمكنت من تدمير 5 مخابئ للإرهابيين واسترجاع مبلغ مالي مقدر بـ(80.000) أورو على إثر استغلال “الإرهابي” المذكور.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.