الرئيسية » رياضة » كل المؤشرات توحي بعدم إجراء الداربي بين المولودية والاتحاد

كل المؤشرات توحي بعدم إجراء الداربي بين المولودية والاتحاد

 

يتجه الداربي العاصمي بين مولودية الجزائر وضيفه إتحاد العاصمة المتأخرعن الجولة الرابعة من الرابطة الوطنية الأولى المحترفة موبيليس، إلى عدم إجراءه أمسية اليوم السبت على ملعب 05 جويلية بداية من الساعة 17:45، وذلك بسبب تشبت نادي إتحاد العاصمة بموقفه المتمثل في طلب تأجيله بحجة فقدانه لخدمات خمسة لاعبين سيمثلون ألوان المنتخب الوطني العسكري في بطولة كأس العالم العسكرية، إضافة إلى اللاعب الدولي الليبي مؤيد اللافي الذي يخوض مباريات رفقة منتخب بلده ليبيا في إطار تواريخ الفيفا.

وكانت إدراة نادي اتحاد العاصمة الذي يحتل المركز 13 في سلم الترتيب برصيد 07 نقاط، وناقص ثلاث مبارايات قد راسل الرابطة الوطنية لكرة القدم من أجل إعادة النظر في تاريخ إجراء هذا الداربي وتأجيله إلى وقت لاحق، خاصة عقب السقوط المدوي لحامل الموسم الماضي إتحاد العاصمة برباعية نظيفة أمام مضيفه نادي مولودية وهران على ملعب أحمد زبانة لحساب الجولة السابعة من المحترف الأول موبيليس.

وقابلت الرابطة الوطنية لكرة القدم طلب إدارة نادي إتحاد العاصمة بخصوص التأجيل بالرفض القاطع، وذلك عن طريق بيان نشرته على موقعها الرسمي أمسية الجمعة 11 أكتوبر الجاري، موضحة من خلاله أن الرابطة الوطنية لكرة القدم مخول لها جدولة المبارايات المتاخرة خلال مواعيد الفيفا.

 وردا على تصريحات بعض المسؤولين في نادي سوسطارة بتأكيدهم أن قرارات الرابطة الوطنية لكرة القدم برمجت المبارايات المتأخرة خلال تواريخ الفيفا هو تطبيق لقرارات الإتحادية الجزائرية لكرة القدم  والمطالبة بتسريح لاعبيها في المنتخب العسكري من أجل لعب مباراة الداربي، أمر اعتبرته هيأة عبد الحكيم مدوار تقليلا من شأن المنتخب العسكري، مؤكدة أن كل التصريحات التي أدلى بها مسؤولو نادي إتحاد العاصمة، هي تصريحات غير مسؤولة ولا تبرز إحترافية النادي الأحمر والأسود.

وكان المكلف بالإعلام على مستوى نادي إتحاد العاصمة أمين تيرمان، قد أكد في العديد من خرجاته الإعلامية أن الكل في النادي متمسك بعدم لعب لقاء الداربي، مبررا ذلك بأنه يحق للنادي المعني بالمبارايات المتأخرة الرفض أوقبول خوض تلك اللقاءات.

وصرح مدرب اتحاد العاصمة لأمواج الإذاعة الوطنية أمس الجمعة 11 أكتوبر، أنهم عازمون على عدم خوض لقاء الداربي أمام الغريم مولودية الجزائر، بحجة فقدانه لستة عناصر في هاته المباراة، قائلا: “حتى هذه اللحظة لازلنا مصرين على عدم لعب الداربي، المقرر أمسية السبت على ملعب 05 جويلية لأننا نفتقد خدمات خمسة لاعبين، لبوا نداء المنتخب العسكري من أجل إستحقاق كأس العالم العسكرية، ويتعلق الأمر بحمرة، وسيفور، وخماسية، وبلعربي، وبن حمودة، إضافة إلى لاعب المنتخب الليبي مؤيد اللافي، الذي يخوض مبارايات منتخب بلده ليبيا، وكنا طلبنا تأجيل هذه المباراة في وقت سابق، ولكن الرابطة الوطنية قابلت طلبنا بالرفض، وهو ما أعتبره إجحافا في حقنا”

وبرمج نادي إتحاد العاصمة أمسية اليوم السبت حصة تدريبة للاعبين بقيادة المدرب دزيري بلال وطاقمه الفني بملعب عمر حمادي ببولوغين بداية من الساعة 16:00 مساء، وستكون مفتوحة لوسائل الإعلام.

ورغم كل هذه التطورات إلا أنه من المفروض أن يتنقل نادي مولودية الجزائر إلى ملعب 05 جويلية أمسية اليوم من أجل إتمام البروتوكولات المتعلقة بهذا الدرابي، وسيدخلون أرضية الميدان لانتظار منافسهم لمدة 20 دقيقة، وهو ماينص عليه القانون من أجل خوض هذا اللقاء، الذي تتجه نقاطه إلى رصيد العميد بحجة تخلف الفريق المنافس.

وستحرم الجماهيرالجزائرية من حماسة وإثارة هذا الداربي الذي ينتظره كل محبي وعشاق الناديين، حتى خارج الجزائر وليس داخلها فقط. جراء هذه التطورات التي لن تخدم تطور الكرة الجزائرية مستقبلا.

عبد الخالق مهاجي