الرئيسية » الأخبار » الجزائر والنيجر تتفقان حول مسألة خط أنابيب الغاز العابر للصحراء

الجزائر والنيجر تتفقان حول مسألة خط أنابيب الغاز العابر للصحراء

اتفق الوفد الجزائري بقيادة رمطان لعمامرة مع نظيره النيجيري وزير الخارجية والتعاون حسومي مسعود، على تعميق مشاوراتهما حول قضايا النفط والطاقة، خاصة مشروع خط أنابيب الغاز العابر للصحراء، خلال الزيارة القادمة لوزير الطاقة والمناجم الجزائري إلى النيجر بحلول نهاية العام.

ورحّب الطرفان، حسب بيان مشترك بإعادة إطلاق التعاون على مستوى كتلة كفرا والآفاق المواتية للسماح لـ SIPEX بمواصلة أنشطتها والانتقال إلى المرحلة التشغيلية الأكثر سرعة ممكنة.

في ما اتفق الطرفان على مراجعة شاملة لقضايا التعاون الثنائي، بما في ذلك المتعلقة بالدفاع والأمن والهجرة والطاقة والبترول والتدريب المهني.

كما جرى تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث أكد رئيسا الوفدين رمطان لعمامرة مع نظيره النيجيري وزير الخارجية والتعاون حسومي مسعود على ضرورة العمل المشترك للحفاظ على السلام والاستقرار وتعزيز التنمية في إفريقيا بشكل عام وفي المنطقة الفرعية بشكل خاص.

وأكد الطرفان مجدداً عزمهم على إقامة شراكة دون إقليمية قابلة للحياة في خدمة شعوب المنطقة بهدف تعزيز التعاون البراجماتي والموحد فيما بين بلدان الجنوب.

وأشاد لعمامرة ونظيره النيجيري بالتعاون النموذجي السائد في مجال الدفاع والأمن بين البلدين، ورحبوا بعقد اجتماع اللجنة العسكرية الثنائية المشتركة في الفترة من 24 إلى 26 أوت 2021 في الجزائر.

وأكّدوا أنهم ملتزمون بالاستمرار في التعاون النموذجي لمواجهة التحديات الأمنية المتعددة التي تواجههم، لا سيما في منطقة الساحل.

واتفق الطرفان على دراسة وضع المهاجرين النيجيريين العاملين في الجزائر في إطار المشاورات المقبلة التي ستجرى بين وزيري الداخلية، ورحبا كذلك بالترتيبات التي سيتم إجراؤها للدورة القادمة للجنة الحدود الثنائية.

جاء ذلك في بيان مشترك في ختام زيارة العمل التي قام بها رمضان العمامرة إلى جمهورية النيجر رفقة وفد كبير، واستمرت لمدة يومين.

وتندرج الزيارة حسب البيان في إطار تقاليد التشاور والحوار بين البلدين الشقيقين، وتعكس إرادتهما وتصميمهما على إضفاء دينامية جديدة على التعاون الثري والمتعدد الأوجه وفق التوجيهات التي وضعها رؤساء الدولتين.

واستقبل الرئيس النيجيري محمد بازوم وزير الخارجية والجالية الوطنية بالخارج لعمامرة، الذي حمل رسالة من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

كما استقبل رئيس الوزراء رئيس الحكومة النيجيري وحموودو محمدو السيد رمضان العمامرة الذي تم معه استعراض شامل للقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وتم العمل في جو أخوي وفي جو من التقارب التام في وجهات النظر، يضيف البيان المشترك بين الجزائر والنيجر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.