الرئيسية » الأخبار » هذه إستراتجية الحكومة خلال شهر رمضان

هذه إستراتجية الحكومة خلال شهر رمضان

كشف وزير التجارة كمال رزيق أن تحضيرات لشهر رمضان شرع فيها منذ الـ5 أشهر الفائتة، حيث تم اتخاذ عدة إجراءات منها وضع تحفيضات حقيقية واستثنائية حسب وصفه لكل المواد السلع والألبسة والأواني خلال هذا الشهر الفضيل.

وقال كمال رزيق في حوار خص أجراه مع إذاعة الجزائر الدولية إنه أسدى تعليمات للولاة بإجراء البيع التفاضلي لتمكين التجار من البيع بالأسعار التي يرغبون فيها وتخصيص معارض لبيع المنتوجات الوطنية فقط على مستوى 48 ولاية من قبل الغرف التجارية والصناعية.

وأشار رزيق أنه إذا دعت الضرورة إلى تدخل دائرته الوزارية لتسقيف هامش الربح لن يتوانى عن ذلك  خاصة ما تعلق بالمواد ذات الاستهلاك الواسع.

أما بخصوص تعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون المتعلقة بتفعيل المخابر، فأكد وزير التجارة سعيهم على تفعيل هذه المخابر التي يقدر عددها 45 مخبر إضافة إلى المخبر الوطني بالحرص على تحليل كل المنتوجات سواء الوطنية والمستوردة على مستوى هذه المخابر قبل توجيهها للاستهلاك.

وأكد أن هذه المخابر سيتم دعمها بموارد بشرية وتقنية وستكون موجودة على مستوى كل الموانئ والمطارات والنقاط الحدودية لمعاينة ومراقبة كل المنتوجات المستوردة والمحلية معلنا في هذا السياق عن إنشاء مرصد وطني للصحة الغذائية لمتابعة صحة المواطن.

من جانب آخر كشف رزيق عن شروعهم في إعداد بطاقة وطنية التي سيتم استكمالها خلال الـ6 أشهر بثلاث لغات عربية وفرنسية وانجليزية خاصة بكل ما يتم إنتاجه بالجزائر في عدة قطاعات سواء فلاحة وصناعة وتجارة والصناعة التقليدية والصيد البحري والخدمات، مضيفا أن الهدف من هذه البطاقية معرفة كل المعلومات الخاصة بقدراتنا الإنتاجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.